3 min read  | حلب, سياسة, مقابلات

قائد لواء الأكراد في الجيش السوري الحر: الفدرالية ليست نظاما فعالا لسوريا


April 12, 2016

يوجد داخل الجيش السوري العربي الحر، ذو الغالبية السنية، لواء كردي واحد، استمد اسمه (لواء أحفاد صلاح الدين) من القرن الثاني عشر، من مؤسس الدولة الأيوبية صلاح الدين الأيوبي الكردي.

ويشارك حالياً عناصر اللواء، البالغ عددهم 600 مقاتل، إلى جانب الثوار السوريين في المعارك الدائرة، بالقرب من الحدود التركية، شمال شرق مدينة اعزاز، ضد تنظيم الدولة.

كما أن ثلث مقاتلي لواء أحفاد صلاح الدين هم من العرب والتركمان، بالإضافة إلى وجود عنصر مسيحي واحد وعلوي واحد.

ويعارض لواء الأكراد، الذي تدعمه الولايات المتحدة، وبشدة كلاً من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) وجناحه العسكري وحدات حماية الشعب (YPG)، بحسب ما أفاد به محمود أبو حمزة، قائد اللواء، لمراسل سوريا على طول محمد عبد الستار ابراهيم.

وأضاف أبو حمزة “نحن سوريين ومع الثورة، وكافة الكرد مع الثورة، وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) لا يمثل إلا نفسه”.

ما مطالبكم كفصيل عسكري؟ وما توجهكم العسكري والفكري؟

نحن نطالب بالعدالة والمساواة بين كافة أبناء الشعب السوري بالحقوق والواجبات، ونريد الاعتراف بالثقافة واللغة الكردية، ولا نريد أي تمييز عنصري.

لن أقول لك أن توجهنا علماني، إنما ديمقراطي مدني وليس بقومي. ولا مشكلة لدينا مع أي مكون سوري، وهناك عنصر مسيحي وعلوي بين صفوفنا، إلى جانب 200 عنصر من الأخوة العرب والتركمان.

ومشكلتنا مع كل من حمل السلاح ضد ثورة الشعب السوري (الشبيحة) من كل الطوائف والمذاهب.

ما موقفكم من الفيدرالية المعلنة من قبل حزب (PYD)؟ والنظام الفيدرالي بشكل عام؟

نحن سوريين، ولكننا أكراد ونحن فصيل كردي، بكل تأكيد نرفض الفيدرالية المعلنة من قبل حزب الاتحاد (PYD)، ولكن نحن مع الفيدرالية في حال كان ذلك ضمن توافق وطني شامل، وبالاتفاق مع كافة مكونات الشعب السوري.

ولكن إذا فكرنا بالعقل، فإن الفيدرالية نظام غير فعال في الوضع السوري، لأنه لا توجد منطقة كردية واحدة، هناك تقسيم جغرافي وتفاوت سكاني كبير، الأمر معقد جداً وليس بتلك البساطة.

هل لديكم تواصل مع الأحزاب الكردية؟

نعم هناك تواصل معهم باستثناء (PYD)، ولكن نحن لا نتبع لأي حزب.

من يدعمكم؟

دعمنا من التحالف الدولي، والدعم يأتي للفرقة 99 والمعروفة أميركياً بفرقة 31، وهذه الفرقة تضم لواءين: لواء أحفاد صلاح الدين، ولواء ذي قار.

ولكن أحياناً هناك تقصير في الدعم، وهذا يؤثر على عملية معاركنا مع (PYD)  والنظام وداعش، لأن السلاح منذ شهر متوقف والدعم المادي أيضاً، وأثر ذلك على تحرك الأليات لعدم قدرتنا على شراء المحروقات، ومونة المقاتلين.

كان هناك أنباء في الشهر الفائت أن أحرار الشام “أجبرتكم” على إنزال العلم الكردي وان هناك خلافات بينكم. هل يمكنك تأكيد ذلك؟ هل كان هناك خلافات في الماضي بينكم وبين بعض الفصائل المعارضة الأخرى؟

لا وجود لمثل هذا الكلام أبداً، حركة أحرار الشام هم حليف قوي لنا، وهم يؤيدون مشروعنا، أن نكون البديل لــ(PYD) في المنطقة، وهذا الكلام مرفوض جملة وتفصيلاً، إذاً كيف أرفع علم كردستان وأصور، فهذه الأخبار كاذبة.

لا يستطيع أي فصيل أن يمنعني من رفع علمي، مثلما انه عربي يحق له رفع علمه، يحق لي ككردي أن أرفع علمي.

وبالأخر، نحن جميعاً أخوة تحت سقف وطن واحد وكلنا متساوون، إذ كان كردي أو عربي أو تركماني أو مسيحي أو حتى علوي، إذا لم يكن قد رفع السلاح، أو حتى أرمني.

تسيطر قوات YPG الكردية على حي الشيخ مقصود، في الطرف الشمالي من مناطق سيطرة النظام غرب حلب التي تطل على  طريق الكاستيلو، وهو طريق الأمداد الرئيسي للثوار  في مدينة حلب. فهل هناك قتال عنيف في حي الشيخ مقصود؟ وماهي أسباب القتال في هذا التوقيت؟

الفصائل والكتائب التي تقاتل (PYD) هم: حركة نور الدين الزنكي والفرقة الشمالية وأحرار الشام و فرقة 16، والذين يقاتلون مع حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) هم جيش الثوار والنظام والشبيحة ومرتزقة الحزب نفسه.

وتقوم قوات الـ(PYD) بوضع المدنيين كدروع بشرية، وبكل تأكيد القتلى يكونون مدنين، وهنا يروج حزب(PYD)  أن المعارضة السورية تقتل الأكراد لجلب واستقطاب الدعم الدولي. كما أنهم يروجون إن جماعات إسلامية متشددة تقوم باستهداف المدنيين، وهذا عار عن الصحة، لأن مثل النصرة لا يتواجدون في هذه المناطق، ونحن قدمنا مبادرة لإخلاء الحي من المدنيين، ولكن حزب (PYD) يرفض حتى أنه يتخذ من المدنيين دروعا بشرية، ووسيلة لجذب انتباه العالم. كما أن المدنيين باقون في الحي تحت ضغط وتهديد السلاح من قبل الحزب نفسه.

بحسب قولك، فإن وحدات حماية الشعب في الشيخ مقصود تضع المدنيين كدروع بشرية، ومع ذلك فصائل المعارضة تستمر بالقصف مع العلم أن هناك مدنيين. لماذا؟

وقف القصف على شيخ مقصود يعني قطع الشريان الوحيد في حلب وهو طريق كاستيلو، وحزب (pyd) ما شأنهم في كاستيلو، وهي ليست منطقة كردية حتى يحاولون أخذها؟ هذا دليل أنهم يقاتلون عن النظام ويساعدونه في محاصرة حلب لا أكثر ولا أقل، من قبل لم يكن أي فصيل يقاتلهم أثناء تواجدهم في الشيخ مقصود، ولكنهم الآن يساعدون النظام على إغلاق الطريق ومن حق المعارضة قتالهم.

ترجمة: بتول حجار

 

More Latest…