مدة القراءة: < 1 دقيقة | ريف دمشق, صور, وسائط متعددة

قصفٌ بالسارين على الريف


أغسطس 21, 2013

خط أحمر: عدة مصادر من الغوطة الشرقية وفرت تقارير عن هجوم شديد ومنظم بصواريخ محملة بمواد كيماوية خلال ساعات الصباح الباكر.

قام ناشطون برفع عدة فيديوهات تُظهر إصابات عديدة في حين أصر إعلام نظام الأسد على أن هذه التقارير “ليس لها أي أساس من الصحة.”

أخبرنا د. ماجد أبو علي, عضو المكتب الطبي الموحد بدوما, بأنه قد “ورد إلينا في تمام الساعة الثالثة حتى السابعة صباحاً ما يقارب 600 إصابة.”

استشهد 61 منهم في مدينة دوما فقط, حيث كانوا 50% أو أكثر من الأطفال والنساء,” صرح الدكتور الذي أضاف أن تركيز الغاز كان عالي في هذه الهجمة حيث أن أعراض المصابين كانت الاختناق, الإغماء, إتساع في حدقية العين, و زبد في الفم.

“إلا أنها تتوافق مع إستخدام غاز السارين.” لخص الدكتور أبو علي.

شبكة سانا الموالية للنظام قالت أن الحادثة قد لُفقت “لتشتت بعثة هيئة الأمم المتحدة للتحقيق حول الأسلحة الكيميائية عن مهمته.”

البعثة الأممية المؤلفة من 20 محقق وصلوا الأحد الى دمشق, بعد سماح النظام لهم بالسفر إلى خان العسل, بريف حلب حيث يزعم نظام الأسد أن الثوار استخدموا الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين.

“نطالب لجنة التحقيق المتواجدة في دمشق بالتوجه مباشرة إلى مدينتي عين ترما وزملكا، ومن الممكن التحقق من ذلك مباشرة والحصول على دلائل قطعية من أرض الحدث,” قال إسماعيل ديراني، ناطق بأسم مجلس قيادة الثورة بريف دمشق.

حقوق نشر الفيديو لـ حمورية للأبد.

 

آخر التقارير…