مدة القراءة: 5 دقائق | تقارير, دمشق, فيروس كورونا, وسائط متعددة

ماذا تكشف مؤشرات “غوغل” عن الحياة اليومية في سوريا العام 2020؟


بقلم ليز موفة

فبراير 21, 2021

عمان- تمكن معاينة بيانات “مؤشرات غوغل” من بلورة صورة عن نمط الحياة اليومي للسوريين في أنحاء البلد بما فيها ظهور أزمة الوقود وأزمة الليرة وفيروس كورونا. إذ تقوم “مؤشرات غوغل” أو ما يُعرف بـ”غوغل تريندز” بتجميع البيانات في وقتها الفعلي استناداً إلى عمليات البحث التي يجريها المستخدمون في شتى أنحاء العالم. ويُمكن أن تٌستخدم البيانات لتحديد مصطلحات البحث ذات التكرار العالي ورصد مدى الاهتمام بمواضيع معينة وتطوره خلال فترة زمنية محددة، كما رسم خريطة توضح العلاقة بين عمليات/موضوعات البحث. 

الاتجاهات السائدة: وسائل التواصل الاجتماعي وفيروس كورونا والصعوبات الاقتصادية

يستند هذا التحليل إلى قائمة المصطلحات الخمسة والعشرين “الأكثر بحثاً” والخمسة والعشرين التي “تزايدت وتيرة البحث عنها” على محرك “غوغل” في سوريا خلال العام 2020. 

تشمل المصطلحات “الأكثر بحثاً”، وفقاً لـ”مؤشرات غوغل”، تلك الأكثر رواجاً في البحث خلال فترة محددة. وخلال العام الماضي، كانت منصات التواصل الاجتماعي وخدمات المواقع الإلكترونية، ولاسيما الترجمة، ضمن المصطلحات الأكثر بحثاً في سوريا. وربما يشير هذا إلى الاهتمام الكبير بوسائل الإعلام ومواقع الترفيه الأجنبية، وبما ينسجم مع عمليات البحث ذات التكرار الأعلى في بلدان أخرى. ففي الولايات المتحدة الأميركية على سبيل المثال، تصدرت منصات التواصل الاجتماعي وخدمات المواقع الإلكترونية، بما في ذلك البريد الإلكتروني “Gmail” والخرائط ومحرر مستندات غوغل ، قائمة البحث على محرك “غوغل”. 

وخلال العام الماضي

تصدرت كلمة “صور” قائمة المصطلحات الأكثر بحثاً في سوريا. فيما تضمنت استعلامات البحث ذات الصلة بمنصات التواصل الاجتماعي عمليات بحث عن: فيسبوك (أو “فيس” فقط)، وواتساب، ويوتيوب، وتويتر. واقتحمت بعض المواضيع الإخبارية قائمة المصطلحات الأكثر بحثاً عنها، مثل “فيروس كورونا”، وسعر الصرف اليومي لليرة السورية.

المصطلحات الأكثر بحثاُ في سوريا للعام 2020

يتناسب حجم الدوائر مع مدى تزايد وتيرة البحث عن المصطلح الذي تمثله، وفق ما تحدد مؤشرات جوجل (Google). تقابل القيمة 100 الاستعلامات الأكثر بحثاً. ويسجل المصطلح الذي تم البحث عنه بقدر يناصف وتيرة الاستعلامات الأكثر بحثاً القيمة 50، وهكذا دواليك.  

تقابل الدوائر البرتقالية الاستعلامات ذات الصلة بالوسائط المتعددة ووسائل التواصل الاجتماعي.  وترتبط الدوائر الخضراء بعمليات البحث عن مواقع الخدمات الإلكترونية، مثل الترجمة أو الطقس. وتشير الدوائر الصفراء إلى الاقتصاد. وقد تم تمييز استعلامات البحث عن فيروس كورونا (كوفيد-19) باللون الأحمر. أما الاستعلامات الزرقاء غير مصنفة.

تشير عمليات البحث “المتزايدة” إلى المصطلحات الأعلى زيادة في تكرار البحث عنها خلال الفترة الزمنية المحددة. ولكل عبارة بحث متزايدة هناك نسبة مئوية لوتيرة البحث عنها خلال الفترة الزمنية المحددة. فإذا فاقت عبارة البحث نسبة معينة، تعتبر أنها سجلت “طفرة”، أي شهدت “ازدياداً هائلاً، ربما لحداثتها وقلة عمليات البحث السابقة بشأنها (إن وجدت)”، وفقاً لـ”مؤشرات غوغل”.

ومن ضمن استعلامات البحث المتزايدة في العام 2020، كان هناك العديد من العبارات المتعلقة بفيروس كورونا، بما في ذلك “فيروس كورونا” و”أعراض كورونا”، بسبب طبيعة الوباء  الحديثة وما حظي به من اهتمام على مستوى عالمي. 

كما برزت أيضاً المخاوف الاقتصادية بشكل لافت، وتمحورت عمليات البحث حول سعر الصرف اليومي لليرة السورية بعد انهيار قيمتها في حزيران/ يونيو 2020، ووطأة ذلك الشديدة على تكاليف المعيشة في سوريا. 

وعلى مستوى أقل حدة، تضمنت عمليات البحث المتزايدة الأخرى استعلامات عن نتائج الامتحان الوطني للمرحلة الإعدادية (نتائج التاسع 2020)، وأخبار عن الممثلة السورية (دانا جبر) ، وتنبؤات الطقس.

مصطلحات البحث المتزايدة في العام 2020

يتناسب حجم الدوائر مع زيادة وتيرة البحث خلال عام 2020. وتمثل أكبر الدوائر “الطفرات” في عمليات البحث. يتوافق موقع الدائرة على المحور (ص) مع الشهر الذي وصل فيه مصطلح البحث إلى الذروة في وتيرة عمليات البحث.

تمثل الدوائر الصفراء الاستعلامات ذات الصلة بالوضع الاقتصادي (مثل سعر الصرف). أما الدوائر الحمراء تمثل عمليات بحث متعلقة بفيروس كورونا. فيما تمثل الدوائر الخضراء أحوال الطقس. والدوائر ذات اللون الأزرق الفاتح غير مصنفة.

اختلاف عمليات البحث باختلاف المناطق

يكشف التوزع الجغرافي لعمليات البحث اختلاف التجارب اليومية للسوريين في ثلاث مناطق تحكمها سلطات سياسية مختلفة. وتظهر الخريطة أدناه الاهتمام المتفاوت بشأن أربعة من مواضيع البحث المتزايدة في المحافظات السورية، وبما يعكس التباين في حياة السوريين اليومية تبعاً لمناطق معيشتهم. 

فيروس كورونا

تفاوت الاهتمام بكلمة البحث الأكثر رواجاً “كورونا” بين المحافظات السورية. وقد بلغ ذروته في مناطق سيطرة النظام، لا سيما محافظات دمشق وريف دمشق ودرعا واللاذقية. إذ تأثرت مناطق سيطرة النظام بالوباء بشكل كبير، رغم أن بيانات وزارة الصحة كانت أقل بكثير من الأرقام الحقيقية للإصابات، وفقاً لمعظم المحللين. وتجدر الإشارة إلى أن الخريطة لا تُظهر كافة البيانات الممثلة لجميع صيغ البحث المتعلقة بفيروس كورونا  (من قبيل “فيروس كورونا” و “أعراض كورونا” وما إلى ذلك).

وبلغت عمليات البحث ذات الصلة ذروتها في أشهر آذار/مارس، ونيسان/أبريل، وتموز/يوليو.

البحث عن فيروس “كورونا”

تظهر الخريطة المحافظات التي مثلّ فيها البحث عن مصطلح “كورونا” نسبة كبيرة من مجمل عمليات البحث، وهذا يشير إلى اهتمام كبير بشأن وباء كوفيد-19.

وتيرة عمليات البحث: 100 هو المكان الذي شهد فيه مصطلح البحث أعلى وتيرة ضمن إجمالي عمليات البحث في ذلك الموقع. وتشير قيمة 50 إلى الموقع الذي انخفضت فيه وتيرة البحث إلى نصف تلك الأكثر بحثاً.

الليرة السورية: موضوع البحث الصاعد؟

تضاعفت الاستعلامات حول سعر الصرف اليومي لليرة السورية في جميع أنحاء سوريا، كما يتضح ذلك من أن تسعة من أصل 25 عبارة بحث “متزايدة الوتيرة” تصب في صلب الموضوع الاقتصادي. وتمحورت عمليات البحث جغرافياً حول العاصمة دمشق وفي حلب، مركزي الثقل الاقتصادي في البلاد. وتجدر الإشارة إلى أن مناطق شمال شرق سوريا، التي تحكمها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا التابعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، بدت أقل تأثراً، ربما بسبب تزايد “دولرة” الاقتصاد.

عمليات البحث عن الليرة السورية

تم استخدام تسعة مصطلحات بحث مختلفة ، باللغتين العربية والإنجليزية ، للبحث عن أسعار الصرف اليومية لليرة السورية ، بما في ذلك “sp today” و “sp-today” و “الليرة اليوم”، إلخ. تمثل الأرقام الواردة أدناه معدل تكرار مصطلحات البحث  بكافة الصيغ. وتشير الأرقام الأعلى إلى أن مصطلحات البحث ذات الصلة حققت وتيرة عالية أو تم تداولها بشكل متكرر ضمن مصطلحات البحث الأكثر شيوعًا في المحافظة، خلال الفترة المحددة.

وتيرة عمليات البحث: 100 هو المكان الذي يحظى فيه مصطلح البحث بأعلى وتيرة ضمن إجمالي عمليات البحث في ذلك الموقع. وتشير القيمة 50 إلى الموقع الذي انخفضت فيه وتيرة البحث إلى نصف تلك الأكثر رواجاً.

 الطقس يتصدر عمليات البحث في شمال غرب سوريا

من غير المستغرب أن تتصدر عمليات البحث عن الطقس المواضيع الشاغلة لسكان إدلب التي تتأثر بشدة بالأمطار الغزيرة والفيضانات في كل شتاء. ويشير التفاوت الجغرافي الكبير في تكرار عمليات البحث عن الطقس في إدلب مقارنة بغيرها من المحافظات الأخرى، إلى أن الطقس يشكل هاجساً كبيراً لسكان شمال غرب سوريا ،لاسيما وأن النزوح يجعلهم أكثر عرضةً لتداعياته.

البحث عن الطقس غداً

وتيرة عمليات البحث: 100 هو المكان الذي يحظى فيه مصطلح البحث بأعلى وتيرة ضمن إجمالي عمليات البحث في ذلك الموقع. فيما تشير القيمة 50 إلى الموقع الذي انخفضت فيه وتيرة البحث إلى نصف تلك الأكثر رواجاً.

برنامج “وين” مؤشر على أزمة الوقود في سوريا

أخيراً، بلغت عمليات البحث عن تنزيل تطبيق “Way-in” (وين) ذروتها في شهري أيار/مايو وأيلول/سبتمبر، لا سيما في محافظات السويداء وحماة وطرطوس. إذ يساعد تطبيق “وين” الخاص بالهواتف المحمولة مستخدميه على تحديد المحطات التي يتوفر فيها الوقود. وتعد زيادة تكرار استعلامات البحث عن التطبيق انعكاساً لأزمة الوقود المتزايدة في المناطق التي يسيطر عليها النظام، والتي شهدت طوابير طويلة أمام محطات الوقود. في هذا السياق، يمكن أن يشير العدد المنخفض نسبيًا لعدد استعلامات البحث ذات الصلة في محافظة اللاذقية مقارنةً بمحافظة طرطوس المجاورة، إلى توفر أكبر للوقود في المحطات المحلية بسبب وجود ميناء اللاذقية التي تمر عبره واردات الوقود. 

البحث عن “تحميل برنامج وين”

وتيرة عمليات البحث: 100 هو المكان الذي يحظى فيه مصطلح البحث بأعلى وتيرة ضمن إجمالي عمليات البحث في ذلك الموقع. فيما تشير القيمة 50 إلى الموقع الذي انخفضت فيه وتيرة البحث إلى نصف تلك الأكثر رواجاً

تم نشر هذا التقرير أصلاً باللغة الإنجليزية، وترجمته إلى العربية فاطمة عاشور.

آخر التقارير…