مدير مخيمات الساحل يناشد: نريد خيما تقينا برد الشتاء


October 5, 2015

بينما تقترب أشهر الشتاء، يشتكي النازحون في مخيمات اللاذقية، الواقعة على الحدود مع تركيا من نقص الدعم المقدم لهم من المنظمات الإنسانية، التي تتجاهلهم في مخيماتهم في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال عبد الجبار خليل، مدير مخيمات الساحل، لسوريا على طول، يوم الاثنين: نناشد جميع المنظمات الإنسانية المساعدة، فمع اقتراب الشتاء، لم يصلنا أي تجهيزات نحسن فيها حالة المخيمات.

ومع نقص التجهيزات الكافية، يصبح الشتاء قاسيا لـ 1600 عائلة نزحت من مناطق من اللاذقية وريفها، وجسر الشغور وريفها، وسهل الغاب، منذ سنتين، وهي الآن تعيش في ستة مخيمات منتشرة على الجبال المحاذية للحدود التركية، حسب خليل.

وأضاف خليل، الذي زود سوريا على طول، بصور عن بعض خيم المخيمات “يحتاج القاطنون في المخيمات لخيم جديدة بدلا من المهترئة، ونحتاج إلى معدات وتجهيزات، لحفر قنوات لتصريف المياه لكي لا تدخل الخيم”.

وكان خليل، أدلى بتصريح لموقع الحل السوري، قال فيه: إن سكان المخيمات بدأوا بالفعل بحفر قنوات تصريف للمياه يدويا ومهدوا طرق المخيم ورصفوه بالحجارة لمنع تسرب المياه إلى الخيم وإغراقها.

ويذكر أنه في الشتاء الماضي، اعتمد سكان المخيم في التدفئة على الحطب ووضعوا الشوادر على الخيم، ليمنعوا الثلوج والمياه من التسرب داخلها، ويتوقع أن يكون هذا الشتاء قاس جدا على أهل المخيم، في ظل هذا النقص الشديد في الخيم والتجهيزات.

مصدر الصور: عبد الجبار خليل، مدير مخيمات الساحل

More Latest…