مدة القراءة: < 1 دقيقة | جولة إخبارية, ريف دمشق

مع إخفاق النظام في التقدم في الزبداني: تقارير عن استخدام النابالم على المدينة


أغسطس 5, 2015

قصفت قوات النظام مدينة الزبداني القريبة من أتستراد دمشق بيروت، والتي يسيطر عليها

الثوار، بالصواريخ والبراميل المتفجرة، يومي الثلاثاء والأربعاء. وانتشرت تقارير عن استخدام

النظام للنابالم خلال الهجمات.

وذكر عامر ابراهيم، الاسم المستعار لصحفي مدني داخل الزبداني، لموقع سوريا على طول،

يوم الأربعاء، أن النظام استخدم النابالم في قصف الزبداني التي تبعد إحدى عشرة كيلومترا عن

الحدود اللبنانية.

وأضاف ابراهيم: لايوجد أي دليل فعلي على أنها مادة النابالم إلا من خلال الحريق الهائل في

الأبنية التي قصفت و مثل هذا الحريق لايحدث إلا اذا استخدمت هذه المادة.

كما أكدّ محمد الريفي، صحفي مدني، تلك الادعاءات في مقابلة له مع موقع الحل السوري

المعارض.

ويأمل النظام بتأمين الحدود السورية اللبنانية عبر السيطرة على الزبداني ليمنع بذلك تهريب

السلاح والبضائع للثوار عبر الحدود، وفقاً لما ذكرته قناة الميادين اللبنانية الموالية للنظام في

الرابع عشر من شهر تموز؛ فالسيطرة على الزبداني ستتيح للنظام تركيز جهوده على الريف

الدمشقي.

آخر التقارير…