مدة القراءة: < 1 دقيقة | دمشق, سياسة

مقاتلون سابقون في الجيش الحر ينضمون لتنظيم الدولة


أكتوبر 7, 2015

أعلن العشرات من مقاتلي الجيش الحر سابقا انتماءهم إلى تنظيم الدولة، في الحجر الأسود، جنوب دمشق، يوم الثلاثاء، نتيجة لحملة تجنيد تعتمد على “غسيل العقول، والروابط العائلية، والمال”، حسب ما أفاد به غياث الشمالي، مدير الكتب الإعلامي لألوية سيف الشام.

وأكد الشمالي بأنه “منذ سيطرة التنظيم على المنطقة، عمل على جذب شباب المنطقة للالتحاق بصفوفه”.

ويذكر أن لتنظيم الدولة حضور في جنوب دمشق منذ سنتين، وتضاءلت قوة المجموعات المعارضة في الحجر الأسود بينما تصاعدت قوة التنظيم فيه.

وبحسب ما أفاد به الشمالي، فإن المجندين الجدد انضموا إلى التنظيم بعدما أصبح القوة المهيمنة في جنوب دمشق، وأصبح قادرا على تقديم رواتب منافسة لمقاتليه، فضلا عن جميع ما تحتاجه عوائلهم.

وعلى عكس مقاتلي تنظيم الدولة في بقية أنحاء سورية، فإن المجموعة تشمل مقاتلين محليين من جنوب دمشق، وهذا يساعدهم على تجنيد أقارب المقاتلين أيضا.

ووفقا للشمالي فإن “أغلب الناس في جنوب دمشق لهم أقارب أو قادة في تنظيم الدولة، وهذا ما يلعب دورا كبيرا في التجنيد الحالي، ولكن الممارسات متشابهة في الرقة، والاختلاف فقط في المنطقة الجغرافية”.

ومن الجدير بالذكر أن تنظيم الدولة بسط نفوذه باتجاه مخيم اليرموك بمساعدة من جبهة النصرة، التي تسيطر حاليا على المخيم.

مصدر الصورة: الصحفي عمر

آخر التقارير…