مدة القراءة: < 1 دقيقة | صور, وسائط متعددة

مقتل قائد للجيش الحر في درعا في معركة طفس


أكتوبر 23, 2013

وداع عسكري: “الوداع العسكري للشهيد البطل ياسر العبود أبو عمار، قائد عمليات المنطقة الجنوبية.”

قامت كتيبة لواء فلوجة حوران التابع للجيش الحر، يوم الاثنين تشرين الأول21 ، بوداع قائد اللواء المقدم محمد ياسر العبود، قائد غرفة عمليات المنطقة الجنوبية، حيث قضى في معركة “توحيد الصفوف” في مدينة طفس غربي درعا.

عُرف المقدم العبود بكونه المخطط للعمليات الناجحة للجيش الحر بدرعا، آخرها تحرير كتيبة المسيفرة، وتحرير معبر الجمرك القديم في درعا البلد القريب من الحدود الأردنية.

“استشهد إثر استهداف غرفة العمليات التي يترأسها بعدة قذائف من راجمات الصواريخ” قال أبو خالد الهلال، مدير المكتب الإعلامي لمحافظة درعا.

تعتبر معركة توحيد الصفوف واحدة من المعاركة الهامة بين الحر والنظام، “تهدف إلى السيطرة على عدة ثكنات تابعة للواء 61 والذي يعد أكبر ألوية الجيش السوري النظامي والذي يمتد على مساحات كبيرة من أرض حوران” قال أبو خالد، “أطلق اسم توحيد الصفوف على المعركة لأن المقدم ياسر كان يحاول توحيد الكتائب العسكرية بحوران،” أضاف أبو خالد.

انشق المقدم العبود عن قوات النظام في شباط 2012 وانضم الى الجيش الحر ليصبح قائد المجلس العسكري لمحافظة درعا، وبعدها أصبح نائب لقائد المجلس العسكري الحالي العقيد أحمد النعمة وقائد لغرفة عمليات الجيش الحر بدرعا.

أوضحت  قناة المنار التابعة لحزب الله أن الجيش السوري قام بعمليات في درعا وقتل “المقدم الفار” ياسر العبود ومقاتلين وقادة من جبهة النصرة بحسب إدعائها. “أسفرت العملية عن القضاء على عدد من قياديي المجموعات المسلحة من بينهم ماهر قطيفان متزعم جبهة النصرة في بلدة ابطع.”

 حقوق نشر الفيديو تتبع لـ المكتب الاعلامي لبلدة النعيمة

 

 

آخر التقارير…