مدة القراءة: < 1 دقيقة | جولة إخبارية, ريف دمشق, سياسة

مقتل نائب قائد جيش الإسلام و 6 من الحرس الجمهوري في معركة الغوطة الشرقية


سبتمبر 17, 2015

استهدفت طائرات النظام مدينة دوما، معقل جيش الإسلام، بخمسة براميل متفجرة، يوم الثلاثاء، وسط المعركة الجارية للسيطرة على ضاحية الغوطة الشرقية، التي كبدت الطرفين خسائر كبيرة في اليوم السابق.

ويأتي القصف بعد يوم من نعي جيش الإسلام مقتل  نائب قائده العام محمود عمر الأجوة، في المعارك الجارية مع قوات النظام في محيط ضاحية الأسد.

وجاء مقتل الأجوة في ظل استمرار جيش الإسلام بشن معركة “الله غالب” للسيطرة على الجبال المطلة على ضاحية الأسد، التي يقصف النظام منها مواقع الثوار في الغوطة الشرقية.

وتكبد النظام خسائر في هذه المعركة، حيث أعلنت صفحة ضاحية الأسد الموالية للنظام عن مقتل 6 من عناصر الحرس الجمهوري في ذات المعركة في محيط ضاحية الأسد، يوم الأربعاء.

ولم يتسنى لسوريا على طول التحقق بشكل مستقل من العدد الكلي لقتلى معركة “الله غالب” التي أطلقها جيش الإسلام يوم الخميس الماضي، رغم ادعاء الجيش تكبيد النظام 270 قتيلا من مقاتل

آخر التقارير…