مدة القراءة: 3 دقائق | ثقافة ومجتمع, دير الزور, مقابلات

من التدريس إلى خطوط القتال: معلم يلتحق بمليشيات النظام ويدفع حياته ثمنا للحصول على راتب شهر واحد


يوليو 26, 2016

تحاصر عناصر تنظيم الدولة، ما تبقى من المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام في مدينة دير الزور، شرق الصحراء السورية، من جميع الجهات.

وبدأت المليشيات الموالية للنظام المتواجدة في هذه المناطق، والمعروفة باسم قوات الدفاع الوطني، منذ كانون الثاني الماضي، بإبلاغ جميع الشبان ممن هم في سن الخدمة العسكرية بالتسجيل للانضمام بمهمة قتالية، من أجل الحصول على راتبهم الشهري، ما أدى إلى زج العديد من الرجال، ممن لا يملكون خبرة عسكرية كافية، في الصفوف القتالية الأولى لمواجهة مقاتلي التنظيم المتمرسين.

وأبو عمر، واحد من هؤلاء الشبان، الذي كان يدرس اللغة العربية في أحد مدارس دير الزور لمدة 14 سنة، انضم إلى قوات الدفاع الوطني بعد قطع راتبه الشهري عنه.

إلى ذلك، قال شقيق أبو عمر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لمراسلة سوريا على طول، نورا الحوراني “قبل إجبار أبو عمر على الانضمام إلى قوات الدفاع الوطني، لم يحمل أي سلاح أو يتدرب على أي عمل قتالي خلال حياته”.

إلا أن تلك الطريقة كانت الوحيدة، لاستمرار راتب أبو عمر، وهو أب لخمسة أطفال، أحدهم مصاب بمرض اللوكيميا ويحتاج لعلاج كيميائي.

وأضاف شقيق أبو عمر، المقيم حاليا في ألمانيا، “لم يكن له خيار آخر للحصول على راتبه”.

والتحق أبو عمر، الذي لم يستطع الهروب من مناطق النظام، في شهر حزيران، بحملة التجنيد وقتل على يد تنظيم الدولة بعد أقل من شهر، لتكون حياته ثمنا لراتب شهري واحد.

لماذا انضم أبو عمر لحملة التجنيد الجباري، ومتى؟

انضم أبو عمر لهم بتاريخ  1 حزيران 2016، حيث لم يكن لديه خيار آخر للحصول على راتبه والحفاظ على مصدر رزق لعائلته، مع العلم أنه كان شخص مسالم جدا ولم يحمل سلاح أو يتدرب على أي عمل قتالي خلال حياته.

وكان يعلم بخطورة ما يقدم عليه إلا أن دافعه الوحيد هو تأمين لقمة العيش لأطفاله في ظل الأوضاع المعيشية المتردية جدا .

أين تقيم زوجة أبو عمر حاليا؟

بعد وفاة أخي على الجبهة ضد التنظيم اضطرت زوجته إلى أن تقيم مع عائلة آخرى، بسبب عدم تمكنها من دفع تكاليف الآجار، وهي ما زالت حتى الان تقيم معهم ووضعها مأساوي ولاتعلم إلى أين ستذهب إذا بدأت العائلة بالتذمر منها فمن المؤكد هناك حدود لضيافتها.

بعدما التحق أخاك مع الميليشيات هل استمرت زوجته بقبض راتبه؟ هل كان يأتي اجازات لرؤية عائلته؟

لقد كان شقيقي هو من يستلم راتبه بنفسه، ويأخذ اجازات اسبوعية لرؤية عائلته والاطمئنان عليهم.

حدثنا عن آخر مرة تكلمت فيها مع أبو عمر؟

لقد تحدثت معه قبل منذ حوالي ثلاثة أشهر وكان يشكو سوء أوضاعه وكان لديه مخاوف عديدة مما يجري فلم يكن لديه أي خبرة عسكرية.

ما هو رأي الأهالي بحملة التجنيد الاجباري؟

الأهالي أمام خيارين إما عدم حصولهم على رواتبهم واحتمالية الاعتقال من قبل النظام في حال رفض التجنيد، أو التعرض للموت في ساحات القتال ضد داعش والجميع يتعرض لهذه الضغوط،  فالنظام يقايضهم على حياتهم مقابل لقمة العيش في منطقة محاصرة منذ فترة طويلة ويموت فيها الناس فقرا وجوعا.

ماهي أوضاع زوجة أخيك حاليا؟

زوجة أخي تعيش الآن أوضاع نفسية سيئة جدا بعد مقتل زوجها ورؤية طفلها المريض يحتضر أمامها منتظرا الموت. هي الآن ليس لديها أي معيل، ووضعها المعيشي سيء جدا.

وآخر مرة كلمتها على الهاتف كانت تبكي وتشكو سوء وضعها، وقالت إن ثمن حياة زوجها كان رخيصا جدا، راتب شهر واحد.

 

ترجمة: بتول حجار

 

آخر التقارير…