< 1 min read  | صور, وسائط متعددة

مواجهة قريبة


July 29, 2013

مقاتلون وجهاً لوجه: بعد أيام فقط من إعدام 150 جندياً من قوات الأسد من قبل جبهة النصرة في حلب حسب تقرير للمرصد السوري لحقوق الإنسان في لندن. حدث نوع مختلف من اللقاء بين قوات الحكومة السورية وجنود الجيش الحر والذي رسم الكثير من وجهات النظر والتعليقات بين السوريين على الإنترنت.

“تعال, عليك الأمان,” هذا ما قاله أحد جنود الجيش الحر ضمن كتيبة سعد بن عبادة الخزرجي لجندي من النظام في المليحة والتي تبعد 5 كم جنوبي دمشق, “انا من سوريا,” رد الجندي النظامي والذي عُرف بـ مصطفى شدود, عندما سؤل عن مسقط رأسه

شدود المتكلم بلهجة أهل الساحل, نسب إكمال دراسته العليا للشعب السوري وليس للدولة.

“كل عائلة في سوريا لديها فرد في الجيش,” قال جندي النظام خلال حواره مع قوات “العدو” فيما انزوى جنوده بعيداً

“لماذا لايمكن لهذا الرجل أن يصبح رئيس لسوريا,” سأل محمد قاسم, مشاهد للفيديو على اليوتيوب “أنه من غير المعقول أن تحترق سوريا من أجل شخص مثل بشار.”

حقوق نشر الفيديو لشبكة احرار سوريا

More Latest…