مَعلم تاريخي تحت القصف


July 28, 2013

 حمص من نقطة الصفر: التلفزيون السوري الرسمي من داخل حيّ الخالدية ومن داخل مسجد الصحابي خالد بن الوليد المدمر, قاموا بتقرير تلفزيوني يوم السبت يظهر الدمار الرهيب والاشتباك الدامي بين عناصر نظام الأسد والثوار الموجودين بمدينة حمص.

“الجيش فرض السيطرة الكاملة على منطقة جامع خالد بن الوليد, حيث فكك عبوات ناسفة زرعها الإرهابيون في محيط الجامع والأبينة المجاورة قبل ان يسقطوا قتلى على ايدي جنودنا,” هذا ما قاله الصحفي معين درغام, التابع للنظام السوري.

مسجد خالد بن الوليد تارخي وصاحب أهمية كبيرة عند المسلمين, حيث سمّي بهذا الاسم بعد أن قام خالد بن الوليد بهزيمة الجيوش الفارسية في القرن السابع.

 “قوات الجيش السوري تقدمت على محورين, المحور الشمالي وصلت قوات الجيش الى حديقة بيت علو, المحور الغربي تم تحرير مسجد الصحابي خالد بن الوليد.” أوضح أحد الضباط الميدانيين التابعين للأسد.

 يعتبر سقوط حيّ الخالدية نكسة للثوار والذي كان معقلاً مهماً للمعارضة حيث شهد الكثير من التظاهرات منذ بداية الثورة.

 “يسعى بشار الأسد لضم مدينة حمص مع الساحل في حال فشله في جينيف وإطالة بقاءه في حرب أهلية طويلة الأمد,” قال أبو جعفر المغربل, ناشط إعلامي من حمص.

 وأوضح أن لو هناك سلاح كافٍ مع الثوار لتغييرت المعادلة “لا وبل يستطيع الثوار التقدم على الأرض أكثر وإيقاف عناصر الأسد وحزب الله من التقدم.”

حقوق نشر الفيديو لـ التلفزيون السوري.

 

 

 

More Latest…