مدة القراءة: 2 دقائق | سياسة, مقابلات

نعالج الشبيحة والعساكر من دون أي تمييز


أكتوبر 27, 2013

 تشرين الأول/ أكتوبر 27، 2013.

 مع بداية الحرب السورية، كان الدكتورعبدالحميد درباش، ٤١ عاماً، يعمل مديراً للمستشفى الوطني في ادلب، وكان أيضاً أول من عالج ضحايا الحرب. هرب من ادلب مع ارتفاع وتيرة العنف في محيط المشفى، وتولى إدارة مستشفى أورينت في قرية أطمة الواقعة تحت سيطرة الثوار، على الحدود الشمالية السورية مع تركيا.

يقوم بتمويل مستشفى أورينت، مع عدة مشافي أخرى مشابهة في شمال سوريا، غسان عبود الداعم للثورة ضد نظام بشار الأسد غسان عبود، أحد أغنى السوريين في المنفى، والذي قام بتأسيس واحدة من أشهر القنوات التلفزيونية المعارضة قناة الأورينت / الشرق في عام 2009.

يقع المستشفى، الذي يختص بعلاج الإصابات العسكرية، بالقرب من مخيم أطمة، حيث يقضي أكثر من ١٠,٠٠٠ سوري من أصل ٥,١ سوري مهجر داخلياً الشتاء القادم. وفي الوقت الذي ماتزال فيه سوريا غارقة في بحر من السياسة والعنف، يبقى المشفى بعيداً عن السياسة. زارت نهى شعبان من سوريا على طول المستشفى وتحدثت مع درباش للتعرف عن كثب عن الخدمات التي تقدمها المشفى وإذ كان هنالك أي تحفظات على علاج إصابات الشبيحة والنظام بالإضافة الى الثوار المقاتلين.

س. هل تستقبلون كل الحالات، من دون تمييز؟

ج. نعم، نحن هنا نستقبل كل الحالات، فعملنا قبل كل شيء هو عمل انساني بحت. منذ فتره جائنا بعض الأسرى من جنود الأسد. هناك شبيحه وعساكر نعالجهم كلهم بدون أي تمييز.

س.  ما هي أكثر الحالات التي تصل الى المشفى؟

ج. أكثر الحالات التي تصلنا هي إصابات حربية. فمشفانا هو مشفى معد لهذا الغرض. (مشفى حربي ميداني)

س. هل تأتيكم حالات مستعصيه لا يوجد لها علاج هنا بالمشفى؟ كيف تتصرفون حيال ذلك؟

ج. طبعاً، تأتينا الكثير من الحالات. أحيانا لا يكون لدينا مكان شاغر في العنايه المشددة، ولا يوجد أسرة، فنقوم بتحويل المصاب مباشرة إلى مشافي تركيا.

س. كم عدد الكادر الطبي هنا بالمشفى وهل هو كاف؟

ج. يبلغ عدد الكادر الطبي هنا بالمشفى 106 من كافة الإختصاصات، بين ممرضين، وأطباء، وإداريين.

س. هل تتقاضون رواتب أم تعملون كمتطوعين؟

ج. يقبض الجميع رواتب. هناك أيضا بعض المتطوعين الزائرين للمشفى، يأتون من أمريكا، والسعودية، وأوروبا، ودول الخليج. يقضون إجازاتهم  السنوية هنا أسبوع، أو أسبوعين أو ثلاثة. هؤلاء هم سفراءنا للخارج، ليعرف العالم كيف يتعرض الشعب السوري للقصف، والقتل، والتدمير بكافة أنواع الأسلحة.

س. هل تزورون مخيمات المهجرين داخلياً؟ وهل لديكم كادر طبي لذلك؟

ج. لا، لا يوجد لدينا أطباء في المخيمات. هم لديهم هيئات طبية داعمة. نحن عملنا فقط ينحصر ضمن المشفى. لكن يوجد على كل الأراضي السورية المحررة نقاط طبية تعمل لصالحنا. لا يوجد أي مستوصفات في المخيمات، لكن نعالج كل مريض يزور مشفانا. أحيانا يكون لنا جولات ضمن هذه المخيمات، حيث نخبرهم أن لدينا في المشفى إختصاصيين بكل الجراحات  وخاصة الأطفال. كي يتواصلوا معنا لنجري لهم لاحقاً عمليات مجاناً.

تابعونا على صفحة الفيس بوك و التويتر

آخر التقارير…