مدة القراءة: 2 دقائق | صور, وسائط متعددة

هادي العبدالله ينسف المعارضة بقوله انهم “في كوكب آخر”


مارس 12, 2014

شكرا على لا شيء: تحدث الناشط الإعلامي المشهور هادي العبد لله يوم الثلاثاء  متحدثاً من داخل مدينة يبرود في منطقة القلمون على قناة الغد العربي الاماراتية في مداخلة له معبراً عن أوضاع الثوار في  يبرود وحاجتهم للأسلحة المتطورة في ظل تواصل المعارك العنيفة على أطراف يبرود.

قال هادي العبدالله أن “هناك حالة غضب شديدة،” وأضاف “نحن مللنا من أن نوجه لهم كلمات… هم في وادي، والثوار في وادي آخر.”

بحيث وصف تخاذل الائتلاف والحكومة السورية المؤقتة عن تقديم المساعد والدعم لثوار القلمون بعدم الاكتراث “الائتلاف والحكومة المؤقتة لم يقدموا ولا ليرة واحدة لأهالي أو ثوار القلمون… بل رفضوا التواصل معنا.”

 أضاف هادي متحدثاً من داخل يبرود في جبال القلمون. و استمر هادي العبدالله بلوم نقص التواصل والمصادر من المعارضة الخارجية “حاولنا التواصل معهم حيث خرج أحد الأخوة من يبرود إلى تركيا من اجل اللقاء معهم و رفض أعضاء الائتلاف أن يلتقوا به.”

يأتي كلام العبد لله في ظل الحملة التي تقوم بها قوات النظام مدعمة بمليشيات حزب الله على مدينة يبرود الواقعة ضمن منطقة جبال القلمون بالقرب من الحدود اللبنانية، والتي تطل أيضا على الطريق الرئيسي الذي يصل العاصمة السورية بمحافظة حمص.

حيث ذكر المركز الإعلامي في القلمون الأربعاء عن قصف عنيف تشهده أحياء المدينة بالإضافة لمواصلة الاشتباكات على الجبهات وخاصة جبهة السحل الواقعة شرق يبرود وجبهة مزارع ريما شمال شرق المدينة، في حين ذكر  موقع قناة الميادين الموالية لنظام الأسد اليوم الأربعاء عن مصادر قولهم إن «الجيش سيطر بشكل كامل على أحياء ومنطقة مزارع ريما المجاورة لـ يبرود.” وأشارت أن إحكام السيطرة على مزارع ريما يصبح الجيش على تماس مباشر مع مدينة يبرود في منطقة القلمون.

حقوق النشر الفيديو لــ مصطفى النعيمي.

للمزيد من سوريا على طول، تابعونا على فيسبوك أو تويتر

آخر التقارير…