مدة القراءة: 2 دقائق | الرقة, تقارير, سياسة

هجوم مجهول جديد يقتل خمسة عناصر من تنظيم الدولة في الرقة


أكتوبر 8, 2015

وجد خمسة من مقاتلي تنظيم الدولة مقتولين وسط الرقة برصاص مجهولين، حسب ما أفاد به حمود الموسى، عضو في حملة الرقة تذبح بصمت، لسوريا على طول، يوم الخميس.

وقال الموسى: “القتلى على الأغلب هم مقاتلون أجانب، من أمنيي تنظيم الدولة”. وجد القتلى بجانب فندق اللازورد، وهو المكان الذي يخدم به العناصر.

ولا يمكن أن تبقى جثث القتلى مختفية نتيجة الازدحام في مركز المدينة، وقد صرح الموسى أن الهجوم على هؤلاء من المحتمل أنه كان صباحا. ويبدو أن القتلى استخدموا أسلحة كاتمة للصوت، وهذا ما يفسر عدم سماع صوت إطلاق النار في الأرجاء.

وشهدت الرقة استنفارا أمنيا بعد الحادث، وفرض تنظيم الدولة طوقا أمنيا حول منطقة الثكنة. وعلى الرغم من أن الأسلحة موجودة بكثرة ويمكن تصنيعها، إلا أن هذه الحادثة بأسلحة كاتمة للصوت هي المرة الأولى التي تحدث في مدينة الرقة.

وكانت سوريا على طول تواصلت مع العديد من المصادر داخل مدينة الرقة، وفضل جميعهم عدم الكشف عن هويتهم.

وكان مدير حملة دير الزور تذبح بصمت تحدث لسوريا على طول، بداية هذا الأسبوع قائلا “في هذا الأسبوع أيضا قتل خمسة عناصر لتنظيم الدولة في دير الزور ووجدت جثثهم ملقاة بالقرب من المدينة، في أول حادثة تشهدها المدينة منذ أشهر”.

وفي السياق ذاته، قال مجاهد الشامي “في كل أسبوع كان هناك أكثر من هجوم على عناصر التنظيم، ولكن في كانون الأول الماضي، اعتقل التنظيم حوالي 120 شخصا اتهمهم التنظيم بتدبير الاعتداءات على عناصره، وهذا ما أدى بالتالي إلى توقف مؤقت للهجمات على التنظيم، ولكنها في هذه الأيام عادت لتتجدد”.

وهنا يشير الشامي إلى قتلى التنظيم في السنة الماضية في دير الزور على يد مجموعة مجهولة يسميها السكان “الكفن الأبيض”.

وتتكرر سلسلة هذه العمليات، اليوم في الرقة، مستهدفة عناصر التنظيم منذ بداية شهر شباط الماضي هذه السنة.

 

آخر التقارير…