وسائل الإعلام اللبنانية تشير إلى تورط الجيش اللبناني في تفجيرات عرسال


October 20, 2015

هز انفجار مخيما للاجئين السوريين على أطراف بلدة عرسال اللبنانية، القريبة من الحدود السورية، يوم الاثنين، حسب ما أفاد به موقع الدرر الشامية، بينما تحدثت وسائل إعلام لبنانية من أن الجيش اللبناني قصف من الجو أهدافا للإرهابيين في المنطقة.

ومن جهتها تحدثت وكالة الإعلام اللبنانية عن الانفجار قائلة “قتل أربعة اشخاص وجرح عشرة آخرون في انفجار وقع في مخيم للاجئين السوريين (…) القريب من عرسال.

ويقطن في هذا المخيم عشرة آلاف لاجئ سوري يعيشون في خيم مهترئة حول عرسال، التي تبعد 12 كيلو مترا عن الحدود السورية.

وتضاربت الأنباء في وسائل الإعلام اللبنانية التي تناولت الخبر والتفاصيل حول القصف.

ومن جهتها أفادت صحيفة السفير أن طائرة لبنانية استهدفت عدة قطع مدفعية في المخيم الذي ادعت أن “مسلحين” يسيطرون عليه، وأضافت أن القصف أدى إلى وقوع 14 مسلحا بين قتيل وجريح.

وتبنت قناة المستقبل التي تملكها عائلة الحريري، رواية الجيش اللبناني التي تقول أن الجيش استهدف عربة تحمل أسلحة لمجموعات سورية متطرفة كجبهة النصرة وتنظيم الدولة.

ولكن الإعلامي ثائر القلموني، شهد القصف، وأكد لسوريا على طول، يوم الثلاثاء، بأنه لا تواجد لجبهة النصرة في عرسال وما حولها.

ونشر فيديو على اليوتيوب، يوم الاثنين، يظهر ما حدث بعد الهجوم على عرسال، فالصواريخ استهدفت صهريج للمياه، ومحل للحلاقة ومحل تصليح سيارات، وكان هناك لافتة مكتوب عليها “محل حلاقة” هي ما تبقى من المحل المدمر نتيجة القصف.

وأكد القلموني أن طائرة استطلاع لبنانية قصفت “بصواريخ موجهة” محلا للحلاقة ومحلا لتصليح السيارات في المخيم.

مصدر الصور: sasassssaa

More Latest…