معاناة أطفال: "ضربولنا المدراس بالطيران والدبابات" قالها طفل لا يتجاوز العاشرة من عمره من مدينة الرستن الواقعة شمال مدينة حمص على بعد 20 كلم.

الفيديو يظهر طفلين ليسوا في مدارسهم "نبيع الحديد واعطي المصاري لأمي", يقومون بجمع الحديد والخردة لبيعها وإعالة ما تبقى من عائلاتهم.

يبلغ عدد سكان الرستن ما يقارب 100 ألف نسمة, حيث تتمييز بأكبر عدد انشقاق من العسكريين والضباط عن النظام. أفاد مدير المركز الاعلامي في الرستن صهيب العلي " الجيش الحر يسيطر على مدينة الرستن", ثم أضاف "أن الأوضاع الانسانية سيئ للغاية, انقطاع الكهرباء والماء والطحين منذ أكثر من عام مع انقطاع كافة سبل الحياة."

حقوق الفيديو لـ المركز الإعلامي في الرستن