قصف إدلب: هل يبحث النظام وحليفه الروسي عن مكاسب عسكرية أو تفاوضية؟

بقلم محمود حمزة|2021-06-15T19:11:18+03:0015/06/2021|

عادة ما ينحو نظام الأسد وحليفه الروسي عشية أي مباحثات دولية متعلقة بالشأن السوري إلى التصعيد عسكرياً بهدف الضغط وتحصيل مكاسب تفاوضية، وهو ما قد يبدو الهدف من التصعيد الأخير على إدلب.