انتخابات

10 08, 2022
  • شاب تركي يرفع لافتة في مدينة اسطنبول التركية تضامناً مع الفتى السوري أحمد كنجو، كتب عليها: "من أنا؟ أنا إنسان"، 21/ 7/ 2022 (أنترنت)

بعد أن كانت موطن استقرار: تركيا “لم تعد برّ أمان” للسوريين المجنّسين واللاجئين

بقلم وليد النوفل|2022-08-10T12:52:47+03:0010/08/2022|

ما تلبث أن تخبو التصريحات السياسية أو المواقف العنصرية، التي تستهدف استقرار اللاجئين السوريين في تركيا، المتصاعدة على نحو غير مسبوق منذ أشهر، حتى يعيدها إلى الواجهة تصريح سياسي أو حادث اعتداء